fbpx

هل يحتاج الأطباء إلى موقع إلكتروني خاص بهم؟

يدرك معظم أصحاب الأعمال أن امتلاك موقع إلكتروني على الإنترنت يعني إمكانية العثور عليك من قبل المزيد من العملاء، بالرغم من ذلك هناك العديد من الشركات التي ليس لديها موقع ويب بعد!.
ولكن عندما تفكر في مهنة مثل الطب قد تسأل نفسك لماذا قد يحتاج الطبيب إلى موقع ويب؟ هل سيبحث المرضى عن أطباء من خلال الإنترنت؟

ما هي ميزات امتلاكك موقعاً إلكترونياً خاصاً بعيادتك؟

إجابتنا لك هي: نعم وبالتأكيد! من الضروري أن يحاول الطبيب مجاراة توقعات المرضى بطريقة تجعلهم قادرين على الوصول إليه، و لعلّ تواجد جميع الخدمات على الإنترنت هو أحد تلك التوقعات. فتخيل مثلاً عيادة بدون هاتف!

بدون هاتف لن يكون المرضى أو المرضى المحتملين قادرين على:

  • التواصل لطرح الأسئلة.
  • التعرّف على الخدمات.
  • تحديد المواعيد.

01. موقعك الإلكتروني مفتوح على مدار الساعة

سيوفر لك امتلاك موقع إلكتروني خاص بك، خدمة مستمرة لعملائك الحاليين والمحتملين؛ بحيث:
يعمل الموقع الإلكتروني على مدار الساعة ليستقبل أسئلة المرضى واستفساراتهم.
توفير خدمة حجز المواعيد.
ليس هناك استراحات للغداء أو العطلات أو للأيام المرضيَّة.
عدم وجود ساعات محدّدة لدوام الموقع الإلكتروني، يتيح للناس الوصول إليك في أي وقت يريدون فيه معرفة معلومات عنك وعن اختصاصك.
لذلك؛ احرص على تقديم معلومات مفيدة عن خدماتك، والمنشآت التي تعمل فيها، متضمّنناً الإجابة على أهم الأسئلة التي يطرحها المرضى، وتوضيح تكاليف العلاج، وما إلى ذلك..

02. العثور عليك من قبل شريحة أكبر من المرضى

كطبيب فأنت تدير نشاطًا تجاريًا، وبالتالي يجب أن تكون موجودًا عبر الإنترنت؛ لتصل إلى أكبر شريحة ممكنة من الناس.

03. الحفاظ على تدفق الإحالات وتنميتها


تتغير الأمور بسرعة في مجال الرعاية الصحية وتتطور بشكل أسرع، أي أنّ الاعتماد على قناة واحدة لجذب المرضى الجدد يمثل خطرًا بالنظر إلى التغيُّر والتطور في مجال الرعاية الصحية.
بالتالي.. وجودك على الإنترنت يساهم في الحفاظ على تدفق الإحالات وتنميتها.

04. بناء العلاقات والفرص

بناء العلاقات والفرص
من أفضل الطرق لإنشاء وبناء علاقات مع مرضاك، هي إبقاؤهم على اطلاع وتوفير المعلومة لهم حتى عندما لا يكونون في عيادتك.
وإذا قمت بإنشاء وإدارة موقع ويب لعيادتك الطبية، فقد تستخدم رسائل البريد الإلكتروني لإرسال المعلومات إلى مرضاك و المرضى المحتملين،+*9++ حول ساعات العمل والأحداث القادمة والخصومات التي توفرها.

05. زيادة الثقة في علامتك التجارية

ذكرنا بأنَّ الجميع يستخدم الإنترنت للبحث عن منتج أو خدمة قبل أن يذهبوا إلى موقعها الفعلي، حتى الأشخاص الذين حصلوا على توصية من صديق أو فرد من العائلة من الأرجح أن يقوموا بفحص هذه الخدمة أو المنتج عبر الإنترنت للتأكُّدِ منها قبل اتخاذ القرار.
يجب أن يكون موقعك الإلكتروني امتدادًا افتراضيًا لعيادتك أو مركزك، لذا تأكّد من أنّ موقعك على الويب يمثلك بأفضل طريقة ممكنة.

06. الجميع يفعل ذلك !

الإنترنت ليس مؤقّتاّ.. سيظل التسويق عبر الإنترنت مهمًا للشركات في المستقبل، وسيقوم منافسوك بالفعل بتسويق خدماتهم وعياداتهم عبر الإنترنت، وعدم امتلاك موقع ويب يؤدي إلى خروجك من اللعبة ويحدُّ بشكل كبير من ظهور عملك بين المنافسين الكُثر حتى لو كنت الأفضل في مجالك.

هل ما زلت مقتنعاً بعدم أهمية الموقع الإلكتروني لعملك؟

بالرغم من أن الجميع يستخدم هواتفاً ذكية للوصول إلى المعلومات، لا يزال أكثر من ٧٣٪ من الأطباء في الوطن العربي لا يملكون موقعًا إلكترونيًا خاصًا بهم؛ أي أنّ الأطباء لا يزالون بدون حضور كبير على الإنترنت.

وفي عالمٍ يمكن شراء معظم الخدمات فيه عبر الإنترنت تظل الرعاية الصحية واحدةً من الخدمات التي لا يمكن تلقيها عبر الإنترنت، إلا أنَّ المرضى يعتمدون البحث عن الطبيب المناسب على الإنترنت قبل الذهاب لعيادته أو موقع عمله، فإذا كانت لديك خدمات طبية وكنت على استعداد لنقل عملك إلى المستوى التالي من النجاح، فأنت بكل بساطة بحاجة إلى موقع إلكتروني.